شبكة المذاهـبـه الرسمـيه

اهلا وسهلا بكمـ في منتديات المذاهبه . المنتدى محتاج مشرفين ومراقبين ..

اخي الزائر يسعدنا تواجدك معنا والانضمام لنا ..

منتدى المذاهبه الرسمي


    قصص من التراث

    شاطر
    avatar
    *المذاهبي*
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 107
    نقاط : 44
    تاريخ التسجيل : 12/03/2011

    قصص من التراث

    مُساهمة من طرف *المذاهبي* في السبت مارس 19, 2011 3:48 pm

    الصدقائي أعضاء منتديات المذاهبه الأوفياء
    لنصنع من هذه النافذة مطلاً على القصص التراثية القديمة التي لا زال

    يتواردها الأجيال عن الأجيال السابقة .... فكل من يعرف قصة شعبية

    يوردها تحت هذا الموضوع ليكون عندنا مكتبة ثرية من القصص التراثية

    سأبدأ أنا بهذه القصة .
    وفاء الأخوات

    كان لرجل ابن وابنة يرعيان غنماً له , وبعد مضي زمن

    لاحظ الأب علائم الشحوب على ابنته , فسألها فلم تشك له من شيء ,

    غير ان حالها أخذ يسوء فأصبحت هزيلة نحيلة , فكرر الأب سؤال ابنته

    بدون طائل , فقرر ان يتابع الأمر بنفسه , فصار يتعقبها في الفلاة , فاذا

    بأخيها يضع حدجة على رأسها ويأمرها ان تسير ثم يسدد بندقيته الى تلك

    الحدجة فيصيبها من على رأس أخته , فهي في خوف دائم وهم مكبوت

    من أن تصيبها تلك الطلقة فتقتلها

    ( وتجدر الاشارة هنا إلى ان البنات خاصة لايخبرن عما يضر بأخوانهن

    مهما بلغت التضحية ولدينا قصص لبعضهن عرضن انفسهن للقتل

    أو الضرب المبرح مقابل التستر على أخوانهن وما يفعلون !

    واللطيف أو المفجع في هذا الصدد أن شاباً من الحي سمع بهذه القصة

    و كيف صار ذلك الشاب ((صالح)) على ألسنة الشباب فتيان

    وعذارى يمدحونه ويثنون على مهارته في الرماية

    فقال ذلك الشاب : والله انني أستطيع ذلك , فوضع حدجة

    على رأس أخته سلمى وأمرها بالمسير , فسدد الى الحدجة فأخطأها

    وأصاب رأس سلمى فقتلها ! وفي ذلك يقول :





    ياليتني صالح ولد عم بغـدادما كان يا سلمى جمرتي فؤادي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 09, 2018 9:39 pm