شبكة المذاهـبـه الرسمـيه

اهلا وسهلا بكمـ في منتديات المذاهبه . المنتدى محتاج مشرفين ومراقبين ..

اخي الزائر يسعدنا تواجدك معنا والانضمام لنا ..

منتدى المذاهبه الرسمي


    فن علوم المطر

    شاطر
    avatar
    عبڐ ٳٱلـسےﻶم الح ــإْرثـے
    الاداره
    الاداره

    عدد المساهمات : 219
    نقاط : 155
    تاريخ التسجيل : 28/09/2011
    الموقع : قيا باريس

    فن علوم المطر

    مُساهمة من طرف عبڐ ٳٱلـسےﻶم الح ــإْرثـے في الإثنين نوفمبر 07, 2011 12:04 pm

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته






    كثيرًا ما يتعرض الشباب وأنا واحدُُ منهم للسؤال من كبار السن عن ( علوم المطر) ،خصوصًا إذا كان قادمًا من منطقة بعيدة ، فيقع في حرج لأن اختلاف الثقافات بين الأجيال بات واضحًا وجليًا ، فتارة يجيب إجابة غير شافية وكافية ، وتارة ينفي وجود الأمطار على طريقه ، وتارة يسكت ولا ينبس ببنت شفة
    ولأهل البادية بالأخص في الحجاز – أساليب متعددة وغريبة في وصف المطر ودقة متناهية في وصفهم الغزارة ، معتمدين في ذلك على ثقافتهم الناتجة من بيئتهم المحلية ، ومقاييسهم ما هي إلا نتاج البيئة التي يعيشون فيها ، فمرة يعتمدون المزارع مقياسًا لهم ومرة السواقي ، وأخرى المنازل ، ولكن في النهاية يكون هذا الأدب من أجمل الآداب التي اشتهرت بها الحجاز ،،،،
    عادة ما يسألون القادم من بعيد والذي يسمى عندهم اللافي عن أخبار المطر ، أو الطرقي إن كانت مدة إقامته يسيره.

    إذا كانت غزارة الأمطار متباينة من منطقة لأخرى أجابهم بقوله ماهي سوا ، مواطي جمل وفي هذا تشبيه بليغ لأن مواطي هنا تعني مواقع خف الجمل ، وهي تختلف من خطوة لأخرى .
    ثم يبدأ في وصف المطر على الديار التي مر بها واحدةٍ تلو الأخرى
    إذا كانت الأمطار متقاربة لحدٍ كبير أجاب بقوله طارق الرحمة واحد أي أن نسبة الأمطار في المنطقة التي كان فيها مقاربة لنسبة الأمطار لنفس المنطقة التي هم فيها .
    وأوصاف المطر لديهم كما ذكرت سابقًا متعددة ، وفيها الكثير من البلاغة :

    الرشاش : وهو معروف في اللغة ب( الهتان) وهو أقل المطر غزارة
    اللي غطى الجرة : والجرة هي موضع أثر القدم على الأرض وهذا الوصف يعني أنه أكثر من الرشاش
    المغرق : بمعنى الذي يغرق ملابس الشخص وهو أغزر من سابقه .
    سعي الدرب: أي الذي أصبحت تجري منه الطرقات جريانًا خفيفًا .
    اللي اشتد منه الحزم: وهو أغزر من سابقه , والحزم الأرض الخالية من الشجر.
    شل الميزاب: أي أن أسطح المنازل قد فاضت بالماء.
    ندر الخلج: ومفردها خليج وهي الساقية ( مجرى الماء من خلال الجبل ) وندر كلمة حجازية مشهورة
    أكبرت الخلج: أي اشتد جريان الماء بها
    شروب : جمع شرب وهو عندما تشرب المزارع الكثير من الماء
    تمسحت البلاد: عندما تتغظى المزارع بالماء ويصبح الماء ظاهرًا وكأنه مسح الأرض
    تسالفت البلاد الماء: ندما تصب مزرعة في أخرى بشكل بسيط .
    تكاسرت الأشعب في بعضها البعض: ومفردها شعب والشعب أصغر من الوادي والشعب يصب في الوادي ، ومعنى العبارة أي أن المياة بدأت تنحدر من الأشعب إلى الأودية.
    سيل وسايل : عندما تصب المزارع الركبان في بعضها بشكل قوي وملحوظ ، ويجري الماء في بطون الأودية جريانًا كثيفًا وسريعًا .

    والسيول نوعان ، إما أن يكون (سيل وقع) (بتسكين القاف) وهو الذي يكون عندما تشتد الأمطار على نفس المنطقة التي جرى بها السيل
    أو (سيل مطنّب) وهو الذي يكون ناتج من وقوع الأمطار على أودية غير الوادي الذي به السيل لأنها تعلوه وتنحدر في هذا الوادي .

    وللبداة أيضًا مصطلحات تتعلق بالمطر منها
    مطر ديمة: أي أنه لم يكن سريع النزول وإنما كان بشكل هادي ودائم ، للدلالة على استمراريته
    الواشقة: وجمعها وشق بوضع شدة على الشين ولو رجعنا للغة لوجدنا لها أصلًا وهي بمعنى زخات المطر
    الفاقه :على الرغم من أن معناها اللغوي يعني الحاجة والعوز ، إلا أنهم استخدموا الكلمة لنقيض المعنى مجازًا
    الخيال : بكسر الخاء ، وإذا أراد أحدهم متابعة كمية المطر على منطقة بعيدة طلب من أحدهم ذلك بقولهم خيّل المطر
    وإذا اشتد المطر على منطقة بعيدة لا يرونها إلا بشق الأنفس ، وشكل المطر عائقًا أمام الرؤية فإنهم يقولون أدفنت على الديرة الفلانية ،، للدلالة على غزارة المطر .




    مــــــــــــــع تحيــــــــــــآآآتـــــــــــــي


    عبڐ ٳٱلـسےﻶم الح ــإْرثـے.
    avatar
    ابو مشاري المذاهبي
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 83
    نقاط : 11
    تاريخ التسجيل : 17/01/2012

    رد: فن علوم المطر

    مُساهمة من طرف ابو مشاري المذاهبي في الجمعة يناير 20, 2012 4:46 am

    لاهنت وبيض الله وجهك يا عبدالسلام ..........تقبل مروري

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 5:28 pm